مقال في "نيويورك تايمز": حان وقت كسر الصمت حول فلسطين

رام الله - "القدس" دوت كوم - كتبت المحامية والناشطة الحقوقية الأميركية ميشيل ألكسندر مقالًا في صحيفة نييورك تايمز، انتقدت فيه السياسات الأمريكية ضدّ فلسطين، بعنوان "حان وقت كسر الصمت حول فلسطين".

وحثّت كاتبة المقال المجتمع الدولي على "التحدّث بشجاعة ضّ الظلم الخطير في العصر الحديث، مثلما فعل مارتن لوثر كينغ، ضد الحرب في فيتنام".

وأضافت ألكسندر، "يجب أن ندين تصرفات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية: انتهاكاتها الصارخة للقانون الدولي، واستمرار احتلال الضفة الغربية والقدس الشرقية وغزة، وهدم المنازل ومصادرة الأراضي".

screen shot 2019-01-22 at 10.37.34 am

وقالت: "يجب أن نسلط الضوء على معاملة إسرائيل للفلسطينيين عند نقاط التفتيش، وعمليات التفتيش الروتينية لمنازلهم، والقيود المفروضة على تحركاتهم، وصعوبة الحصول على السكن اللائق والمدارس والغذاء والمستشفيات والمياه النظيفة، وهي أزمات تمثل مشاهد الحياة اليومية لأغلبية الفلسطينيين".

واعترفت الناشطة الأمريكية بأنها صمتت طويلًا عن واحدة من أبرز قضايا العصر الحديث، وهي القضية الفلسطينية. وأقرت بأنها "ليست الوحيدة التي اختارت أن تصمت، فحتى وقت قريب، ظل الكونغرس الأمريكي برمّته صامتًا بخصوص كابوس انتهاكات حقوق الإنسان التي يقوم بها الجانب الإسرائيلي في فلسطين".

تجدر الإشارة إلى أنّ "ميشيل ألكسندر" عملت أستاذة في العديد من الجامعات، بما في ذلك كلية الحقوق في جامعة "ستانفورد"، بصفتها أستاذة مساعدة في القانون، كما أدارت أقسام الحقوق المدنية. وانضمت إلى صحيفة "نيويورك تايمز" في 2018.