الإمارات تستقبل البابا فرانسيس وشيخ الأزهر يوم 3 شباط المقبل

أبو ظبي- "القدس" دوت كوم- أعلنت الإمارات أنها سوف تستقبل البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، وأحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، يوم الثالث من شباط/فبراير المقبل.

وتعد هذه الزيارة هي الأولى للبابا فرنسيس إلى منطقة الخليج، كما أنها المرة الأولى التي تتزامن فيها زيارة بابوية لأي دولة في العالم مع زيارة أخرى لشيخ الأزهر.

وتأتي الزيارة تلبية لدعوة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي، والتي من المقرر أن تمتد حتى الخامس من شباط/فبراير.

وقال مسؤولون بالإمارات اليوم الاثنين، إن فرنسيس سيؤدي قُداساً في مدينة زايد الرياضية يوم الخامس من شباط/فبراير، بمشاركة أكثر من 135 ألف شخص من المقيمين في دولة الإمارات ومن خارجها، ومن المتوقع أن يكون هذا القداس أحد أكبر التجمعات في تاريخ دولة الإمارات.

وسيزور فرنسيس وشيخ الازهر جامع الشيخ زايد الكبير، وضريح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات، كما سيلتقي البابا بأعضاء مجلس حكماء المسلمين.