الاحتلال يقمع أسرى "عوفر" ويصيب العشرات بالرصاص المطاطي

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكر نادي الاسير ان عشرات المعتقلين في معتقل "عوفر" اصيبوا بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق اثر عملية قمع تعرضوا لها اليوم الاثنين.

وكان نادي الأسير الفلسطيني، حذر في بيان له ظهر اليوم الاثنين من اعتداء على الاسرى هناك

واشار الى ان قوات القمع التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال وهي وحدات: (درور، واليماز، والمتسادة، واليمام) تسنأنفت اقتحامها لقسمي (11) و(12).

ووفقاً للمعلومات التي وصلت نادي الأسير فإن قوات القمع تستخدم قنابل الصوت وهناك أصوات تكبيرات تخرج من أقسام الأسرى، وذلك بعد أن جلبت إدارة المعتقل وحدات القمع المسماة "اليمام".

وكانت قوات القمع قد نفذت منذ يوم أمس الاحد اقتحاما لقسم (17) في معتقل "عوفر" وعادت لاقتحام قسم (15) صباح اليوم الاثنين، ثم جلبت إدارة المعتقلات قوات إضافية للمعتقل، ورشت الأسرى بالغاز في ثمانية أقسام.

وحذر نادي الأسير الفلسطيني من خطورة الاعتداء على الأسرى في معتقل "عوفر" وجدد مطالبته بضرورة التدخل من المؤسسات الحقوقية الدولية العاملة في الأراضي المحتلة، وبضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأسرى في معتقلات الاحتلال.

ولفت نادي الأسير في بيان الى أن معتقل "عوفر" يتألف من عشرة أقسام يقبع فيها قرابة 1200 أسير من بينها أقسام خاصة بالأسرى الأطفال.