الهجمات الإسرائيلية على سورية.. رسالة لإيران والنظام

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- اعتبر وزراء في الحكومة الإسرائيلية، صباح اليوم الاثنين، أن الهجمات التي شنها سلاح الجو الإسرائيلي فجر اليوم على أهداف مختلفة في سوريا تحمل رسالة واضحة لإيران والنظام في دمشق.

وقال وزير الاستخبارات يسرائيل كاتس في تصريحات لوسائل إعلام عبرية، إن هجوم الليلة يحمل رسالة واضحة إلى قاسم سليمان قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف "النظام السوري الذي يسمح لإيران بالتصرف تحت رعايته يدفع الثمن غاليا.. ولن نسمح لأحد أن يلحق الأذى بإسرائيل أو يضرب الصواريخ على جبل الشيخ".

واعتبر أن عملية إطلاق الصاروخ أمس من سوريا إنما يظهر مدى خطورة السياسة الإيرانية. مشدداً على أن إسرائيل مصممة على التحرك بتحمل المسؤولية للدفاع عن نفسها بهدف زيادة الردع.

وتابع "عملياتنا ستستمر بشكلها الغامض كما كانت وعند الحاجة سنعلن عنها كما جرى الليلة".

من جانبه قال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، إن كل من سيساعد النظام الإيراني على تأسيس نفسه سيتضرر، بالإشارة إلى النظام السوري.

وأضاف "الهجمات لا علاقة لها بالانسحاب الأميركي .. وهي تتعلق بتعاون النظام السوري مع الإيرانيين". مؤكدا على أن إسرائيل ستواصل هجماتها للدفاع عن نفسها ومنع إيران من التموضع في سوريا.