موسك يخطط لإنقاذ البشرية بربط الأدمغة بالإنترنت

رام الله-"القدس"دوت كوم- يخطط الملياردير، إيلون موسك، لربط عقول البشر بالإنترنت بهدف إنشاء سباق "الأذكياء".

ويشمل مشروع، موسك، المعروف باسم "Neuralink"، ربط رقائق الكمبيوتر مع عقولنا لدمجها بالذكاء الصناعي.

ويهدف المخطط الثوري إلى "إنقاذ الجنس البشري"، من خلال مساعدتنا على التغلب على آلات فائقة الذكاء في المستقبل، عندما تحاول السيطرة على الأرض، وفقا لموسك.

وفي مقابلة أجراها العام الماضي، قال موسك، إن "التطلع بعيد المدى المرتبط بالشبكات العصبية، يشمل تحقيق تكافل مجدي مع الذكاء الصناعي. وإذا كان لدينا مليارات من الأفراد، ممن لديهم ارتباط ذو نطاق ترددي واسع مع الذكاء الصناعي، فسيؤدي ذلك إلى جعل الجميع يشعرون بالذكاء الشديد".

وتأسست "Neuralink"، في يوليو 2016، ولكن التفاصيل حول المشروع غريب الأطوار، ما تزال نادرة.

وتقول الشركة على موقعها في شبكة الإنترنت، إنها تطور "واجهات فائقة السرعة وواسعة النطاق بين الآلات والدماغ، لخلق تواصل بين البشر وأجهزة الكمبيوتر".

ويقول إيلون موسك إن الشركة ستركز أولا على التطبيقات الطبية، وكذلك تأثيرات أمراض الدماغ، مثل الصرع.

وبعد ذلك، ستحدّث "Neuralink" رقائقها الدماغية لتطوير "علاقة تكافلية" بين الذكاء الصناعي والإنسانية.

ومن المتوقع أن تهيمن الروبوتات الذكية على حياتنا مستقبلا، لذا، توجد حاجة ماسة للتفكير مثلها بهدف تجنب تدميرها لنا، وفقا لموسك.

وفي نهاية المطاف، ستصبح الروبوتات الذكية فائقة التطور متقدمة جدا، لدرجة أنها ستحاول الإطاحة بصنّاعها.

يذكر أن شركة "Neuralink" ما تزال في مراحلها المبكرة، وتقوم حاليا بطرح عدد من الوظائف على موقعها. ولكن موسك أوضح أن تطور المشروع سيشهد النور في أوائل عام 2019.