الاحتلال يخطر بهدم منزل الأسير عاصم البرغوثي

رام الله- "القدس" دوت كوم- أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بهدم منزل الأسير عاصم عمر البرغوثي، في قرية كوبر شمال غرب رام الله.

وأكدت حنان البرغوثي، عمة الأسير عاصم، في حديثها مع "القدس" دوت كوم، أن قوات الاحتلال الصقت فجر اليوم، على منزل عاصم قرارا موقعا باسم قيادة جيش الاحتلال في الضفة الغربية، بهدم المنزل، وأمهلت العائلة حتى 23 من الشهر الجاري، للاعتراض.

وتضمن قرار الهدم لمنزل عاصم البرغوثي اتهامه بالمسؤولية عن عمليتي إطلاق النار شرق رام الله، وقتل فيهما ثلاثة إسرائيليين، بعد استهداف محطة حافلات في مستوطنة "عوفرا" وكذلك قرب مستوطنة "جفعات اساف".

وطاردت قوات الاحتلال عاصم البرغوثي لنحو شهر، قبل أن يتم اعتقاله قبل نحو أسبوعين في قرية أبو شخيدم شمال غرب رام الله، حيث حولته للتحقيق، ولا زال يتعرض لتحقيق قاس، وفق نادي الاسير.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت والد عاصم وشقيقه عاصف عقب استشهاد صالح، وحولتهما للتحقيق ثم حولتهما للاعتقال الإداري، بينما تم اعتقال شقيقه محمد قبل يومين من اعتقال عاصم.