ترامب يعرض صفقة "للخروج من مأزق" اغلاق الحكومة وزعيمة الديمقراطيين ترفض

واشنطن - "القدس" دوت كوم - عرض الرئيس الأمييكي دونالد ترامب ثلاثة أعوام من الحماية من الترحيل لبعض المهاجرين الذين قدموا إلى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني عندما كانوا أطفالا وغيرهم من المهاجرين الذين تأثروا بالحروب والكوارث الطبيعية في محاولة لإنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة.

واقترح ترامب الصفقة مقابل الموافقة على تمويل بقيمة 7ر5 مليار دولار لإقامة جدار على طول الحدود الأميركية مع المكسيك.

كما طالب الرئيس بمزيد من التمويل لتكنولوجيا كشف المخدرات، وللمساعدات الإنسانية على طول الحدود، وكذلك من أجل تعيين المزيد من قضاة الهجرة للتعامل مع طلبات اللجوء.

وقال ترامب في بيان متلفز بعد أسابيع من الإغلاق الجزئي للحكومة وسط خلافات شديدة مع الديمقراطيين المعارضين "كمرشح للرئاسة وعدت أن أصلح هذه الازمة وأنوي إصلاح هذه الأزمة بطريقة أو أخرى".

وقال إن اقتراحه يهدف إلى "الخروج من المأزق وتوفير مسار للكونجرس للمضى قدما وإنهاء الإغلاق الحكومي".

وهذا المقترح الذي قدّمه ترامب في خطاب متلفز، يهدف حسب الرئيس الأميركي إلى "الخروج من مأزق" الشلل الذي يسود قسمًا من الإدارات الفدراليّة منذ نحو شهر تقريبًا. غير أنّ رئيسة مجلس النوّاب الديموقراطيّة نانسي بيلوسي رفضت هذا المقترح.

وقالت بيلوسي إن التقارير الإعلامية الأولية التي تفيد بأن ترامب سيوفر الحماية لبعض المهاجرين الذين لا يتمتعون بوضع قانوني للإقامة في البلاد، مقابل تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك هو أمر "غير مقبول، وبشكل إجمالي لا يمثل جهدا لحسن النية لاستعادة اليقين بشأن حياة الأشخاص".

ودعت بيلوسي إلى تمرير حزمة من مشاريع القوانين لإعادة فتح الحكومة.

وقالت بيلوسي: "لقد تفاخر الرئيس بإغلاق الحكومة، والآن عليه اتخاذ إجراءات لفتح الحكومة".