هل ستشارك إسرائيل في حماية حدود تشاد مع ليبيا؟!

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - من المقرر أن يغادر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم غد الأحد تل أبيب متجها إلى تشاد في زيارة عمل رسمية تشمل عقد لقاءات مع مسؤولين كبار بينهم رئيس البلاد إدريس ديبي إتنو.

ووصفت الزيارة التي سيقوم بها نتنياهو بـ "التاريخية"، رغم أن إتنو كان زار اسرائيل قبل نحو شهرين والتقى نتنياهو.

وبينما رجحت بعض المصادر أن يعلن نتنياهو خلال هذه الزيارة عن إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، قالت مصادر أخرى إن هذه الزيارة تستهدف بالأساس تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي والسماح بفتح المجال الجوي التشادي امام الطائرات الإسرائيلية في رحلاتها إلى دول أميركا الشمالية.

وذكرت القناة العبرية الثانية، أن نتنياهو سيعرض على إتنو مساعدة إسرائيل في حماية الحدود التشادية – الليبية لمنع تسلل المسلحين من افراد المجموعات "الإرهابية".

ورجحت القناة أن يتم التوافق إيجابيا بشأن هذه القضية وأن تساعد إسرائيل فعليا في حماية الحدود وتعزيز القوات التشادية هناك.