ثورة "حوامل" وولادات في مانشستر يونايتد

لندن - "القدس" دوت كوم - يبدو أن الفترة السابقة من عدم تحقيق فريق مانشستر يونايتد نتائج إيجابية في بطولة البريميرليغ كانت تخفي سببا آخر غير المشكلات بين اللاعبين والمدرب السابق البرتغالي جوزيه مورينيو.

فقد كشفت تقارير صحفية بريطانية أن هناك 7 لاعبين، على الأقل، من فريق مانشستر يونايتد أصبحوا أو أوشكوا أن يصبحوا آباء في صدفة استثنائية.

البداية كانت قبل أعياد الميلاد، إذ رزقت صديقة اللاعب البلجيكي روميلو لوكاكو بمولود ذكر، بينما رزقت ماريا سالاويس شريكة الفرنسي بول بوغبا بمولود ذكر أيضا قبل سفر الفريق إلى دبي.

وفي الأثناء، انتظر كل من البرازيلي فريد والسويدي فيكتور ليندلوف والإنجليزي كريس سمولينغ والإيطالي ماتيو دارميان استقبال وافدين جدد على حياتهم.

وترافق مجيء المواليد الجدد مع تغيير المدرب وحلول أولي غونار سولسكاير محل جوزيه مورينيو وانضمامه إلى عائلة مانشستر يونايتد.

وظل الصربي نيمانيا ماتيتش بعد الفوز على توتنهام في جولة سابقة من الدوري الإنجليزي مع زوجته ألكساندرا في مستشفى بورتلاند في العاصمة لندن إلى حين والادة طفله الثالث أنيكا.

من ناحيته رزق البرازيلي فريد، الأربعاء الماضي، بطفل ذكر أيضا من شريكته مونيك سالوم، وفقا لما ذكرته صحيفة ميل أونلاين البريطانية.

أما ليندلوف وزوجته مايا نيلسون فيتوقعان مولود لم يحددا ما إذا سيكون ذكرا أم أنثى، لكنهما جهزا غرفة له منذ الآن.

من جهتهما أكد المدافع في الفريق سمولينغ وزجته العارضة سام كوك أنهما ينتظران قدوم مولوهما الأول في رسالة نشرت على موقع إنستغرام، عشية رأس السنة الجديدة.

وكتبت سام كوك "ليلة رأس سنة مجيدة من آل سمولينغ! هذا العام بدأت أحلامنا تتحقق حيث ننتظر مولودنا الأول."

وأخيرا، أعلن ماتيو دراميان وزوجته فرانشيسكا كورماني أواخر الشهر الماضي أنهما ينتظر مولودا في وقت ما من هذا العام.