"التنفيذية" تجتمع للتشاور حول ملف المصالحة الاثنين المقبل

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، اليوم الخميس، إن اللجنة التنفيذية للمنظمة ستعقد الاثنين المقبل اجتماعا تشاوريا يناقش ملف المصالحة الوطنية، والتحركات السياسية وتداعيات ترؤس فلسطين لمجموعة الـ77+ الصين.

وفيما يتعلق بالتسريبات حول صفقة القرن قال مجدلاني، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين، ان الفلسطينيين لن يقبلوا بأقل من دولة على حدود الرابع من حزيران لعام 67 وعاصمتها القدس الشرقية برمتها، مؤكدا ان واشنطن تحاول قطع الطريق على اي مبادرة او مؤتمر دولي لتنفيذ مخططاتها.

واضاف مجدلاني، إن واشنطن فقدت أهليتها كراعٍ وحيد للعملية السلمية، وانتقلت من وسيط غير نزيه الى شريك لإسرائيل، مشيرا الى ان أي مشروع اميركي مرفوض ولن يمر لأنها تحاول اقامة دولة في غزة وتقاسم وظيفي في الضفة.