الكويت تسدد التزاماتها لشبكة الأمان المالي لصالح صندوقي الأقصى والقدس

رام الله-"القدس" دوت كوم- أعرب مستشار رئيس الوزراء ناصر قطامي، عن تقديره وشكره لالتزام الدول العربية بتسديد الأقساط المستحقة عليهم لصندوقي الأقصى والقدس ليتمكنا من تنفيذ واجباتهما تجاه شعبنا، وتنفيذ مختلف مشروعات التنمية الاقتصادية، والاجتماعية، والتعليم، والصحة، والحكم المحلي، تلبية للاحتياجات الملحة للهيئات المحلية في كافة أرجاء الوطن.

ونقل قطامي اشادت دولة فلسطين ممثلة بالرئيس محمود عباس، رئيس الوزراء رامي الحمد الله، بالاستجابة لكل من دولة الكويت، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المغربية، على الالتزام بتسديد حصصهم المترتبة عليهم لصالح شبكة الأمان المالية لدعم موارد صندوقي الأقصى والقدس، حيث تلقينا مذكرة رسمية بهذا الشأن من وزارة الخارجية والمغتربين (الادارة العامة للشؤون العربية) موجهة من المندوبية الدائمة لدولة فلسطين لدى جامعة الدول العربية.

وأشار قطامي الى أهمية دعوة الدول العربية الى سرعة الإيفاء بالتزاماتها بناء على قرار القمة العربية في البحر الميت، الى جانب تعزيز موارد صندوقي الأقصى والقدس، نظرا لما يمر به شعبنا الفلسطيني من ضغوطات مالية، وظروف سياسية واقتصادية، ناتجة عن عدم تحويل دولة الاحتلال الأموال الفلسطينية المستحقة وتراجع الدعم الأميركي.