منتدى في رام الله يناقش الحقوق الرقمية الفلسطينية

رام الله- "القدس" دوت كوم- ناقش "منتدى فلسطين للنشاط الرقمي 2019"، اليوم الأربعاء، في مدينة رام الله، الحقوق الرقمية والحريات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بمشاركة أكثر من ٣٠٠ مختصاً وحقوقياً وناشطاً ومهتماً في مجال الحقوق الرقمية.

وانطلقت أعمال "منتدى فلسطين للنشاط الرقمي 2019، من مدينة رام الله، اليوم، وتستمر فعالياته لمدة ثلاثة أيام في عدة مناطق من الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة والداخل المحتل. وشكل المنتدى بتنظيم من حملة المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي، وذلك بالشراكة مع أكثر من 11 مؤسسة أكاديمية وأهلية فلسطينية.

وقال مدير مركز "حملة" نديم ناشف، لـ"القدس"دوت كوم: إن "إطلاق مركز حملة كان قبل ثلاث سنوات إثر وجود حاجة من أجل متابعة قضايا الحقوق الرقمية للفلسطينيين، من خلال المتابعات مع شركات مواقع التواصل الاجتماعي، من اجل خلق مساءلة لتلك الشركات، وتمكن المركز من متابعة بعض الحالات".

وتأتي أعمال المنتدى على شكل مجموعة من اللقاءات المتخصصة في مجال الحقوق الرقمية وإدارة الحملات والمحتوى الرقمي في العديد من المدن بين الداخل المحتل، والضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

وشدد المشاركون في أعمال اليوم الأول للمنتدى، على ضرورة السعي والمطالبة بإحقاق الحقوق الرقمية مثل الحق في الوصول للإنترنت، والحق في حرية الرأي والتعبير على هذه الشبكة، والحق في الخصوصية والأمان الرقمي، وأن خصوصية الحالة الفلسطينية تتطلب جهدا أكبر لوضع فلسطين على خارطة الإنترنت وإظهار القضية الفلسطينية بصوت ورواية فلسطينية للتغلب على إدارة المحتوى على بعض المنصات الكبرى التي تتبنى الرواية الإسرائيلية في بعض الحالات، مثل تطبيق خرائط جوجل الذي يظهر المستوطنات الإسرائيلية على حساب إخفاء القرى الفلسطينية غير المعترف بها من قبل إسرائيل.

واستضاف المنتدى لهذا العام المستشارة الإعلامية روان الضامن للحديث عن موضوع "كيف نطرح/ ندافع عن القضية الفلسطينية رقمياً؟" والتي ستقدم أيضا ورشة متخصصة في ذات السياق يوم غد الخميس، في مركز خليل السكاكيني برام الله، فيما استعرضت روان الضامن تجربتها في رواية القضية الفلسطينية وسعيها الدائم لإبراز فلسطين على خريطة الانترنت.

واستلهم الحضور تجربة عالمية ملهمة ألا وهي الشريكين المؤسسين لمشروع Hashtag Our Stories يوسف وسمية عمر للحديث عن الثورة التي أحدثها فيديو السيلفي حول العالم، وسيعقدان ورشة أخرى في الجامعة العربية الأمريكية يوم غد الخميس، وفي حيفا يوم الجمعة.

وأكدت سحر فرانسيس مديرة مؤسسة "الضمير" على كثرة الاعتقالات للنشطاء الشباب والصحفيين الفلسطينيين على خلفية تعبيرهم عن رأيهم على الانترنت والذين غالبا ما يتم إلصاق تهمة القدح والذم للمقامات العليا لهم لاعتقالهم. فيما اكد عمر شاكر مدير "هيومان رايتس ووتش" في فلسطين وجود اعتقالات على خلفية النشر على منصات التواصل الاجتماعي والانترنت.

وسلط المنتدى خلال فعاليات اليوم الأول منه، الضوء على مبادرات شبابية مجتمعية استثمرت الأدوات الرقمية للتغيير الاجتماعي كمبادرة ض ويكيبيديا، أرشيف خزائن، Events.ps، كنا وما زلنا، ومشروع بير حكايا الشبابي. ولم يتوقف المنتدى عند هذا القدر بل أتاح الفرصة للمشاركين للتعرّف على 5 مبادرات رقمية ملهمة أخرى، وهي "بوابة اعرف حقوقك الإلكترونية" من مركز القدس للمساعدات القانونية، والجذور الشعبية المقدسية Grassroots Jerusalem، ومنتدى جنسانية الفرد والأسرة، وعيادة الأمان الرقمي وابنِ فلسطين.

يُذكر أن مركز "حملة" - الجهة المنظمة للمنتدى - مؤسسة غير ربحية مقرّها مدينة حيفا، وتسعى إلى تمكين المجتمع المدني العربي الفلسطيني من المناصرة الرقمية، من خلال بناء القدرات المهنية والدفاع عن الحقوق الرقمية وبناء الحملات الإعلامية المؤثرة.

ويهدف مركز "حملة" من عقد المنتدى السنوي هذا إلى حماية الحقوق الرقمية الفلسطينية، عبر توفير منصّة لمناقشة التحديات التي يواجهها المجتمع المدني، والناشطين الرقميين العاملين على القضية في العالم، وكذلك توفير مساحة لتبادل التجارب، وتطوير عمل ناشطي العمل الرقمي في فلسطين، وإيجاد حلول للتحديات التي يواجهونها.

وتقام هذه النسخة من منتدى فلسطين للنشاط الرقمي بالشراكة مع كل من أكاديمية دويتشه فيلي، كونارد ادينوار، مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت، جميعة تشرين في الطيبة، الجامعة العربية الأمريكية في جنين، جامعة النجاح الوطنية في نابلس، شبكة المنظمات الأهلية والهيئة الفلسطينية للدبلوماسية العامة في رام الله، نادي الإعلام الاجتماعي في غزة، مركز البديل الفلسطيني وجلوبال بلات فورم في بيت لحم، ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية في القدس.