حماية المستهلك: ارتفاع أسعار الكهرباء سيرفع أسعار معظم السلع والخدمات

رام الله - "القدس" دوت كوم - أكدت رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة نابلس، الدكتورة فيحاء البحش، ضمن سلسلة من اللقاءات مع إذاعات محلية، أن ارتفاع أسعار الكهرباء، سيساعد على ارتفاع الأسعار لمعظم السلع والخدمات في المناطق الفلسطينية في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها شعبنا.

وصرحت البحش في بيان صحفي وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه أن ارتفاع أسعار الكهرباء سيؤثر سلباً على حياة المواطنين، خاصة مع وجود سلسلة من الارتفاعات في الأسعار على العديد من السلع، وخصوصاً السلع الاستهلاكية الاستراتيجية التي لا يستغني عنها الفقير ولا الغني، وهذا يؤدي إلى تحميل المواطن أعباء مالية إضافية وضغوط معيشية واجتماعية قاسية، مما قد يهدد سلمنا الاجتماعي والأهلي وأمننا الغذائي والصحي والاقتصادي للخطر على كافة المستويات.

وأضافت: أن رفع أسعار الكهرباء، سينعكس على أسعار كافه السلع الغذائية وغير الغذائية لارتباط الكهرباء بكل أوجه الإنتاج، مع العلم أن أسعار الوقود قد انخفضت عالمياً، وعمليات التوليد للكهرباء تعتمد عليها، وبالتالي فإن الارتفاع غير مبرر.

وطالبت جمعية حماية المستهلك في محافظة نابلس بعدم الاقدام على رفع سعر الكهرباء والابتعاد عن جيوب المواطنين والبحث عن مشاريع إنتاجية تحقق التنمية المستدامة وترفع نسب النمو الاقتصادي وعدم الاستقواء على المواطنين بفرض الواقع وتحميله مالم يعد يحتمل.

وقالت الدكتورة البحش: إن الشفافية تكمن في إعادة النظر في الأمر من سلطة الطاقة، وليس تبريرها لرفع السعر أمام الرأي العام مع البحث عن البدائل، وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة التحديات.