تحريض إسرائيلي ضد رشيدة طليب

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- بدأت حملة تحريض إسرائيلية في وسائل الإعلام العبرية، بحق الفلسطينية رشيدة طليب التي أصبحت عضوا في الكونغرس الأميركي مؤخرا.

ولفتت القناة العبرية السابعة، إلى أن طليب التقطت صورا لها مع عباس حميدة المعروف بعدائه ضد إسرائيل ودعم حزب الله على وسائل الإعلام.

وأشارت القناة، إلى أن حميدة يترأس مجموعة حق العودة الفلسطينية، ويعد من أبرز المعادين لإسرائيل ويصفها باستمرار بـ "النازية" و"الكيان الإرهابي".

ونشر حميدة عبر حسابه على تويتر صورا له مع طليب خلال مشاركته في حفل تنصيبها في الكونغرس.