عباس: الاحتلال الإسرائيلي يعرقل التنمية في الشرق الأوسط

الامم المتحدة (نيويورك)- "القدس" دوت كوم- قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الأمم المتحدة الثلاثاء أن إسرائيل تعرقل التنمية في الشرق الأوسط باحتلالها الأراضي الفلسطينية، مجدداً الدعوة إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وتحدث عباس في مراسم تسلم فلسطين رئاسة مجموعة الـ 77 زائد الصين، إن استمرار الاستيطان واحتلال فلسطين يقوض تنمية الأراضي الفلسطينية وقدرتها على التعاون والتنسيق، ويعيق مستقبل تنمية جميع شعوب المنطقة.

ومن شأن تسلم فلسطين التي تشغل دور مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، رئاسة مجموعة الـ 77 زائد الصين، ان يسلط الضوء على الفلسطينيين من خلال ترأسهم لأكبر مجموعة من الدولة النامية في الأمم المتحدة.

وأضاف أنه ملتزم بحل سلمي ينهي الاحتلال ويحقق استقلال دولة فلسطين على أن تكون القدس الشرقية عاصمتها، والعيش جنبا إلى جنب في سلام وأمن مع دولة إسرائيل.

ورد الفلسطينيون بغضب على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في كانون الأول/ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في خروج على التوافق الدولي بأن يحل وضع المدينة من خلال المفاوضات.

وقطع عباس العلاقات مع إدارة ترامب وتوعد بمعارضة أي خطة سلام أميركية قائلاً إنها ستكون منحازة إلى إسرائيل.

ويحظى الفلسطينيون بصفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة وهو ما يمنحهم ميزات من بينها الانضمام إلى المعاهدات الدولية، ولكن ليس لهم حق التصويت في الجمعية العامة.