الفلسطينية ياسمين مجلي تصمم ملابس مناهضة للتحرش

رام الله - "القدس" دوت كوم - بعد عودتها من الولايات المتحدة، فوجئت مصممة الأزياء ياسمين مجلي (20 عاما) بانتشار التحرش الجنسي في شوارع الأراضي الفلسطينية. ووسط تنديدها بصمت كثيرين على هذه الظاهرة قررت أن تتخذ إجراء.

من هنا، أطلقت خط إنتاج ملابس نسائية منتصف 2017، وقد طبعت على القماش المستخدم في صنع قمصان وسترات عبارات مثل "لست حبيبتك". وتقول مصممة الأزياء الشابة إن ارتداء هذه السترات يعطي النساء شعوراً بالقوة والتمكين.

وأوضحت ياسمين أن 15 في المائة من عائدات خط الإنتاج يتم التبرع بها لصالح جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية.

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-CLOTHING

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-CLOTHING

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-CLOTHING

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-CLOTHING

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-CLOTHING

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

PALESTINIAN-FASHION-ABUSE-CONFLICT

 ولا توجد إحصاءات رسمية بشأن التحرش الجنسي في الأراضي الفلسطينية، لكن هيئة الأمم المتحدة للمرأة التابعة للمنظمة الدولية تقول إن 17.4 في المائة من النساء في الضفة الغربية، و34.8 منهن في قطاع غزة، ورد أنهن تعرضن لسوء معاملة جسدية.