رئيس برلمان فنزويلا يتحدى الرئيس مادورو ويطلب دعم القوات المسلحة

كاراكاس - "القدس" دوت كوم - أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي منزوع الصلاحيات تحديه لرئيس الدولة نيكولاس مادورو علانية، بعد يو واحد من بداية فترة ولايته الرئاسية الثانية المثيرة للجدل.

وقال رئيس البرلمان خوان جوايدو اليوم الجمعة : "الدستور يعطيني الحق في تولي رئاسة الجمهورية من أجل الدعوة لانتخابات، لكنني أحتاج لمساندة من المواطنين".

وطالب جوايدو بدعم القوات المسلحة الفنزويلية ودعم المجتمع الدولي.

وعلى الرغم من الاحتجاجات الدولية، إلا أن مادورو أدى اليمين الدستورية أمس الخميس لفترة ولاية رئاسية ثانية أمام المحكمة العليا وليس أمام البرلمان، الذي تسيطر عليه المعارضة، كما يقضي الدستور.

وكان العديد من الدول والمنظمات العالمية والمعارضة الفنزويلية وصفت إعادة انتخاب مادورو، بأنها عملية غير ديمقراطية، كما رفضت منظمة الدول الأميركية الاعتراف بها ووصفت الرئيس بأنه غير شرعي.

وكان مادورو أمر في 2016 بنزع صلاحيات البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، ونقل هذه الصلاحيات إلى جمعية صياغة الدستور الموالية للحكومة.

ويقبع العديد من معارضي الحكومة في السجون، ولا يسمح لهم بالعمل السياسي، بينما هاجر الكثيرون منهم للعيش في المنفى الاختياري في الخارج.