وفد مصري يصل غزة اليوم ويلتقي هنية

غزة - "القدس" دوت كوم - من المقرر أن يصل ظهر اليوم الخميس، وفد أمني من جهاز المخابرات المصرية إلى قطاع غزة من خلال معبر بيت حانون "إيرز".

وسيترأس الوفد اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد مع اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وعدد من قيادات الحركة في مكتب هنية.

وقالت مصادر فلسطينية مطلعة لـ "القدس"، إن الوفد سيبحث مع قيادة حماس الخلافات التي نشبت مؤخرًا مع حركة فتح عقب ما جرى من منع لإقامة مهرجان انطلاقة الحركة واعتقال عناصرها واستدعاء عدد كبير منهم.

وبينت المصادر، أن الوفد سيبحث أيضًا الأزمة التي رافقت ذلك من انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من معبر رفح البري، وكيفية إعادة الموظفين إليه للسماح بإعادة تشغيله في الاتجاهين.

وأشارت المصادر، إلى أن اللقاء سيبحث أيضًا زيارة هنية المرتقبة لموسكو وآليات مغادرته لغزة، إلى جانب ملفات تتعلق بالمصالحة والتهدئة مع إسرائيل في أعقاب التطورات الأخيرة ميدانيًا باستئناف إطلاق البالونات الحارقة والتهديدات الإسرائيلية.

وكانت مصادر قالت لـ "القدس" منذ يومين أن مصر تبذل جهودًا كبيرة لإنهاء الخلافات بين حركتي فتح وحماس بشأن معبر رفح عقب انسحاب موظفي السلطة من المعبر قبل أيام.

ورجحت المصادر حينها أن يصل وفد من المخابرات المصرية نهاية الأسبوع الجاري أو بداية الأسبوع المقبل إلى غزة ورام الله لحل الخلافات بين الجانبين. مشيرة إلى أن "حماس" طلبت من مصر إعادة فتح المعبر في كلا الاتجاهين معربة عن استعدادها لتسيير الأعمال فيه كما كانت تجري في ظل وجود موظفي السلطة.

وقالت المصادر إن الجانب المصري سيحاول خفض حدّة التوتر واحتواء المواقف توطئة لإيجاد حل لقضية المعبر أولا، ومن ثم العمل على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وصولا للقيام بخطوات أكثر ثقة بين الجانبين.