منظمات أهلية تحذر من خطورة تطورات الأوضاع في غزة

غزة - "القدس" دوت كوم- حذرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية اليوم الثلاثاء من خطورة تطورات الأوضاع في قطاع غزة في ظل تفاقم الخلافات بين حركتي فتح وحماس.

وأعربت الشبكة في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، عن قلقها العميق تجاه التطورات المتلاحقة في قطاع غزة خاصة قيام الأجهزة الأمنية التابعة لحماس بشن حملة استدعاءات واعتقالات بين صفوف قيادات واعضاء حركة فتح، وانسحاب موظفي السلطة الفلسطينية من معبر رفح، وعودة الخطاب التوتيري التحريضي.

وأشارت الشبكة إلى "خطورة هذه التطورات وتداعياتها خاصة على واقع الحريات وحقوق الانسان والأوضاع الحياتية المتدهورة على كافة المستويات لسكان قطاع غزة وكذلك تعميق حالة الانقسام السياسي".

وأكدت أن هذه الإجراءات "تخدم الاحتلال الإسرائيلي وسياساته الرامية الى تفتيت وضياع الهوية الوطنية وتعميق الانقسام بين الفلسطينيين والانقضاض على حقوقهم المشروعة".

وطالبت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بضرورة الوقف الفوري للاعتقالات والاستدعاءات السياسية وعودة موظفي السلطة الفلسطينية إلى معبر رفح، والابتعاد عن اية اجراءات تمس حياة السكان.

كما طالبت بوقف لغة التحريض عن الخطاب السياسي، والعودة الفورية إلى حوارات المصالحة وتنفيذ اتفاقاتها بما يحقق الوحدة الوطنية، وتوفير مقومات الصمود للفلسطينيين في مواجهة إسرائيل ومخططاتها.