هيئة العمل الوطني تعلن فشل جهودها : "حماس" تهدد بقمع اي تحرك لاحياء ذكرى انطلاقة الثورة وحركة "فتح"

غزة - "القدس" دوت كوم -أعلن أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة، محمود الزق، فشل كافة الجهود والمساعي لإقناع حركة (حماس) بالعدول عن قراراها بشأن منع إحياء الذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية وحركة (فتح).

واعتبر الزق، في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين)، مساء اليوم الأحد، أن "كل من ينكر هذه الذكرى ويسعى لعدم الاحتفال بها هو جاحد"، مضيفا "أنه أمر غريب ومستنكر أن تقوم (حماس) بمنع إحياء الاحتفال بانطلاقة حركة (فتح)، وما تقوم به (حماس)، هو إعلان طلاق لكافة جهود المصالحة".

واستنكر حملة الاعتقالات الجماعية التي قامت بها اجهزة حركة (حماس) ضد أبناء وكوادر حركة (فتح) في كافة أنحاء قطاع غزة، مشددا على ضرورة إعطاء الفرصة لإحياء هذه الذكرى العظيمة و"هو موقف تجمع عليه كافة الفصائل".

وأضاف الزق "أن هناك تهديدا صريحا من حركة (حماس) بأنها ستقمع أي تحرك لإحياء الذكرى"، مطالبا بـ"إعطاء حركة (فتح) وفصائل العمل الوطني الحق بإحياء هذه الذكرى"، قائلا "إن هذه الإجراءات تزيد الوضع خطورة".