توطين العمالة السعودية في 5 أنشطة بدلاً من الأجانب

الرياض- "القدس" دوت كوم- تبدأ وزارة العمل السعودية بعد غد الاثنين إحلال العمالة السعودية بدلا من العمالة الأجنبية في خمسة أنشطة جديدة، في محاولة لخفض نسبة البطالة في المملكة، والتي وصلت إلى حوالي 12 بالمئة.

وقالت وزارة العمل والتنمية الإجتماعية السعودية، في بيان لها، إنها ستبدأ توطين خمسة أنشطة جديدة تتعلق بـ "محلات الأجهزة والمعدات الطبية، ومحلات مواد الإعمار والبناء، ومحلات قطع غيار السيارات، ومحلات السجاد بكافة أنواعه، ومحلات الحلويات".

وأوضحت أن عملية التوطين، أي إحلال عمالة سعودية محل عماله أجنبية تأتي في محاولة لخفض معدلات البطالة، (التي تبلغ حوالي 12 بالمئة)، وإصلاح سوق العمل.

وعملت السلطات السعودية خلال العامين الماضين على إحلال العمالة السعودية محل العمالة الأجنبية في العديد من القطاعات الاقتصادية.

واشترطت السلطات السعودية عمالة محلية فقط في قطاعات عدة، كالتأمين والاتصالات والمواصلات.

كانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قد أصدرت في مطلع 2018 قراراً يقضي بتوطين 12 قطاعاً اعتباراً من منتصف أيلول/ سبتمبر المقبل، ومن المفترض أن يتم توفير مئات الآلاف من الوظائف للسعوديين والسعوديات، في كافة مناطق المملكة الـ13، مع فتح فرص استثمار جاذبة أمام السعوديين في تلك القطاعات.