الافراج عن قاتل الشهيد نوارة بعد تقصير مدة اعتقاله

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أُطلق سراح الضابط في حرس الحدود الإسرائيلي "بن ديري" الذي أدين بقتل الفتى الشهيد نديم نوارة خلال مشاركته في فعاليات إحياء ذكرى النكبة عام 2014 .

وبحسب موقع صحيفة "هآرتس" العبرية، فإن الضابط الذي حكم بالسجن 18 شهرا، أفرج عنه بعد أن تم تقصير محكوميته بنسبة الثلث من محكوميته، من قبل لجنة الإفراج المبكر بحجة سلوكه الجيد.

وأشار الموقع إلى أنه أفرج عن الضابط بقرار سري بمعرفة محاميه.

وفي عام 2017 توصلت النيابة باتفاق مع فريق الدفاع عن الضابط يعترف خلاله بالتسبب بالوفاة تحت الإهمال مقابل تحديد مدة اعتقاله.

وحكم عليه بالسجن في شهر أبريل/ نيسان الماضي 9 أشهر وستة أشهر مع وقف التنفيذ، وتعويض 50 ألف شيكل للأضرار التي تسببها، إلا أن المحكمة العليا ضاعفت الحكم إلى 18 شهرا في أغسطس/ آب الماضي.