المسبار نيو هورايزون يبث صوره الأولى عن العالم الجديد

لوس أنغليس - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - أصدر علماء من بعثة نيو هورايزون لوكالة ناسا أول صور تفصيلية بشأن أبعد كويكب يتم اكتشافه"أولتيما ثول" في منطقة حزام كايبر.

ونفذ المسبار نيو هورايزون أبعد تحليق في التاريخ الساعة 12:33 صباحا في يوم رأس السنة الجديدة عندما اقترب من أولتيما ثول أو ما يقرب من 2200 ميل (حوالي 3,540 كم) من سطحه بسرعة 31500 ميل (حوالي 50,694 كم) في الساعة.

وقالت وكالة ناسا إن الصور الجديدة الملتقطة من 17 ألف ميل (حوالي 27 ألف كم) كشفت أن أولتيما ثول "ثنائي الاتصال"، يتكون من مجالين متصلين على مسافة 19 ميلا (31 كم) من بعضهما، سمى الفريق المجال الأكبر أوليتما (12 ميلا/19 كم) والمجال الأصغر "ثول" (9 أميال/14 كم).

وقال الفريق إن المجالين انضما في وقت مبكر بنسبة 99 بالمائة في طريق العودة إلى تشكيل النظام الشمسي ولم يصطدما أسرع من سيارتين في حادث طفيف.

وقالت وكالة ناسا إن ظهور أولتيما ثول، علي غير أي شيء رآه الإنسان من قبل، ينير العمليات التي بنيت الكواكب قبل أربعة ونصف مليار سنة.

وقال جيف مور، قائد فريق الجيولوجيا والجيوفيزياء في نيو هورايزون إن " المسبار مثل آلة الزمن يأخذنا إلى الوراء إلى ولادة النظام الشمسي. ونحن نشهد التمثيل المادي لبداية تشكيل الكواكب".

وقال إن "دراسة أولتيما ثول تساعدنا علي فهم كيفية تشكل الكواكب، سواء في النظام الشمسي الخاص بنا أو تلك التي تدور حول نجوم أخرى في مجرتنا".

وقالت ناسا إن البيانات من تحليق رأس السنة الجديدة ستستمر في الوصول خلال الأسابيع والأشهر القادمة مع مزيد من الصور عالية الدقة.

وقالت هيلين وينتر، مديرة مشروع نيو هورايزون،"في الأشهر المقبلة، سينقل نيو هورايزون العشرات من مجموعات البيانات إلى الأرض، وسنكتب فصولا جديدة في قصة أولتيما ثول والنظام الشمسي".

وكان أولتيما ثول الذي يبعد 4 مليارات ميل (حوالي 6.4 مليارات كم) عن الشمس ومليار ميل (حوالى 1.6 مليار كم) عن بلوتو، أبعد كويكب يتم استكشافه، وفقا لوكالة ناسا.