تحذير اسرائيلي من اعتداء خطير للمستوطنين كجريمة حرقهم عائلة دوابشة

رام الله- ترجمة "القدس "دوت كوم- حذرت مصادر أمنية إسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، من هجوم خطير قد ينفذه مستوطنون متطرفون من جماعة شباب التلال.

وبحسب قناة "ريشت كان" العبرية، فإن المخاوف من أن تنفذ تلك الجماعة هجوما خطيرا مماثلا لجريمة إحراق وقتل عائلة دوابشة في نابلس عام 2015.

وأشارت القناة، إلى أن تلك المخاوف تأتي على خلفية ارتفاع عدد جرائم الكراهية من قبل المستوطنين في عام 2018، ضد الفلسطينيين.

وحملت المصادر المسؤولية عن فقدان الردع أمام تلك الجماعة وجماعات تدفيع الثمن إلى المحاكم الاسرائيلية بعد "فشلها" في إصدار أحكام ضدهم.

وأشارت إلى تسبب المستوطنين في قتل سيدة فلسطينية قرب نابلس قبل نحو شهرين، مشيرةً إلى أنه تم إلقاء حجارة على موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله، من قبل مستوطنين متطرفين قبل أسبوع بالقرب من المكان ذاته، ما أدى إلى إلحاق أضرار في مركبة مرافقة للموكب وإصابة أحد المرافقين بجروح طفيفة.