دمشق تعلن انسحاب 400 مقاتل كردي من منطقة منبج

دمشق- "القدس "دوت كوم- أعلنت وزارة الدفاع السورية الأربعاء انسحاب حوالى 400 عنصر من "الوحدات القتالية الكردية" من منطقة منبج في شمال البلاد، إلى الشاطئ الشرقي لنهر الفرات شمال شرق سوريا، بعد أيام على انتشار القوات الحكومية فيها تلبية لدعوة الأكراد في مواجهة تهديدات تركيا بشن هجوم ضدهم.

وذكرت الوزارة، في بيان، أنه "تنفيذاً لما تم الاتفاق عليه لعودة الحياة الطبيعية إلى المناطق في شمال الجمهورية العربية السورية بدءاً من الأول من كانون ثاني/يناير لعام 2019، قامت قافلة من الوحدات القتالية الكردية تضم أكثر من 30 سيارة بالانسحاب من منطقة منبج متجهة إلى الشاطئ الشرقي لنهر الفرات عبر منطقة (كارا كوزاك 25 كلم) شمال شرق منبج".

وأضاف أن المعلومات تفيد بأن "ما يقارب 400 مقاتل كردي قد غادروا منبج حتى الآن".

وقال الجيش السوري يوم الجمعة الماضي ان وحدات من الجيش دخلت إلى بلدة منبج شمال شرق سوريا، ورفع العلم السوري عليها، بناء على دعوة الأهالي.

ودعت وحدات حماية الشعب الكردية في بيان سابق للدخول إلى بلدة منبج لحمايتها من هجوم تركي وشيك محتمل.

يذكر أن بلدة منبج مسيطر عليها من قبل وحدات الحماية الكردية منذ 5 سنوات، وهي المرة الأولى التي يستلم فيها الجيش السوري مناطق من الأكراد في شمال البلاد.