كولومبيا تكشف خطة لاغتيال رئيسها

بوغوتا - "القدس" دوت كوم - كشف وزير الخارجية الكولومبي كارلوس هولمز تروخيلو أمس السبت خطة لاغتيال رئيس الجمهورية إيفان دوك، مؤكداً اعتقال ثلاثة فنزويليين بحوزتهم "أسلحة حربية" على صلة بالقضية.

وأوضح الوزير الكولومبي "لأشهر عدة، وردت معلومات استخباراتية عن هجمات محتملة ضد الرئيس"، وذلك في فيديو نشر عبر حسابات الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي.

واشار الى اعتقال ثلاثة فنزويليين على صلة بهذا المخطط بحوزتهم "أسلحة حربية"، من دون أن يضيف مزيداً من التفاصيل.

وفي تصريح آخر، قال تروخيلو إن التهديدات مصدرها "الداخل والخارج".

ويأتي إعلان ذلك بالتزامن مع توترات بين بوغوتا وكراكاس، بعد الطرد المتبادل لمسؤولين في البلدين، وبعد نشر روسيا لقاذفات حربية في فنزويلا في 10 كانون الأول (ديسمبر) الماضي في إطار مناورات عسكرية مشتركة بين البلدين.

من جهته، اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو البرازيل وكولومبيا والولايات المتحدة بالتآمر لاغتياله. ورفضت حكومة إيفان دوك تلك الاتهامات، وأكدت أنها لا تدعم أي تدخل عسكري في فنزويلا التي تتقاسم معها حدوداً بطول 2200 كيلومتر.

أما واشنطن فأشارت إلى أن "كل الخيارات مطروحة" في التعامل مع الرئيس الفنزويلي الاشتراكي.

ووصلت الحكومة اليمينية إلى السلطة في كولومبيا في آب (أغسطس) الماضي، ووعد رئيسها إيفان دوك بعزل النظام الفنزويلي الذي وصفه بأنه "ديكتاتوري"، كما تعهد ضرب مهربي المخدرات في بلده والجماعات المسلحة المتبقية فيه.

وكولومبيا هي البلد الأساسي الذي يستقبل مهاجرين من فنزويلا هربوا بسبب الأزمة الاقتصادية الأسوأ في تاريخها. ووفق الأمم المتحدة، غادر فنزويلا 2,5 مليون شخص منذ العام 2015.