هجوم إلكتروني يؤخر طباعة صحف كبرى في الولايات المتحدة

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أفادت تقارير إعلامية أمريكية بأن هجوما إلكترونيا على نظام حواسب دار نشر أمريكية تسبب في تأخر طباعة عدد أمس السبت للعديد من الصحف في الولايات المتحدة.

وأوضحت هذه التقارير أن هناك صحفا كبيرة كانت من بين الصحف المتأثرة بهذا الهجوم، ومنها على سبيل المثال "لوس أنجيليس تايمز" و"سان دييجو يونيون تريبيون" في ولاية كاليفورنيا بالإضافة إلى أعداد الساحل الغربي لصحف "وول ستريت جورنال" و"نيويورك تايمز" إذ أن كل هذه الصحف تستخدم نفس دار الطباعة الواقعة في لوس أنجيليس.

وقد تسببت المشاكل الناجمة عن الهجوم في تأخير الطباعة وتأخير تسليم الأعداد.

وحسب هذه التقارير، فإن شركة "تريبيون بابليشينج" الإعلامية اكتشفت أول أمس الجمعة برنامجا ضارا باسم "مالوير" على خوادمها.

من جانبها، ذكرت صحيفة "لا تايمز" استنادا إلى مصدر مطلع أن من المرجح أن يكون مصدر الهجوم من خارج الولايات المتحدة مشيرة إلى أنه لا يزال من السابق لأوانه تحديد هذا المصدر على نحو أكثر دقة.

وحسب محطة "سي إن إن"، فإن متحدثة باسم شركة تريبيون بابليشينج ذكرت أنها لا يمكنها تأكيد هذا الاشتباه.

وصرح مصدر مطلع لصحيفة "لا تايمز" بقوله:" نعتقد أن الهجوم كان يستهدف عرقلة البنية التحتية وبالتحديد الخوادم"، مستبعدا أن يكون الغرض من الهجوم هو سرقة معلومات.

ولم يتم التعرف بعد على مزيد من التفاصيل بشأن مصدر ودافع الهجوم.