ترامب يلقي باللوم على الديموقراطيين في وفاة طفلين مهاجرين واستمرار اغلاق الحكومة لليوم الثامن على التوالي

واشنطن - "القدس" دوت كوم - ألقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب باللوم اليوم السبت على الديموقراطيين في وفاة طفلين من المهاجرين في مركز احتجاز اميركي، وتزامن كلامه مع بدء الاسبوع الثاني من الإغلاق الحكومي الجزئي نتيجة مطالب ترامب لبناء جدار فاصل مع المكسيك.

وكتب ترامب على (تويتر) "إن وفاة أطفال أو غيرهم على الحدود هي نتيجة محددة لخطأ الديموقراطيين وسياستهم بشأن الهجرة التي تسمح للناس بالسير لمسافات طويلة معتقدين أنهم يستطيعون دخول البلاد بشكل غير قانوني. هم لا يستطيعون ذلك. لو كان لدينا جدار لما حاولوا ذلك حتى".

وجاءت تصريحاته بعد وفاة طفلين من غواتيمالا عمرهما 7 و8 سنوات، بعد عبورهما الحدود مع أقاربهما بشكل غير قانوني واحتجزتهم دوريات الحدود الأميركية.

وشدد ترامب في تغريدته من لهجته مقارنة مع رسالة سابقة على (تويتر) اليوم السبت قال فيها إن الخطوة المقبلة في أزمة الميزانية المستمرة منذ ثمانية أيام حول تمويل الجدار هي في يد الديموقراطيين.

وقال "أنا في البيت الأبيض انتظر أن يأتي الديموقراطيون والاتفاق على أمن الحدود".

إلا أن أعضاء الكونغرس معظمهم في إجازات، ولم تصدر أية مؤشرات على أي تقدم وشيك لحلحلة هذا الملف.

وجعل الرئيس الأميركي دونالد ترامب من سياسته المتشدّدة إزاء المهاجرين أحدى ركائز ولايته الرئاسية، الأمر الذي أثار غضب معارضيه الذين اتّهموه بتشويه صورة المهاجرين من أجل تحقيق مكاسب سياسية.

وتعهّد الملياردير الجمهوري ببناء جدار على الحدود مع المكسيك، حيث نشر آلاف الجنود الأميركيين، كما فصل أكثر من ألفي طفل مهاجر عن أهلهم، وذلك تنفيذاً لسياسته القائمة على "عدم التسامح" مع الهجرة غير الشرعية.

وتحاول الإدارة الأميركية جاهدة وقف تدفق المهاجرين من غواتيمالا وهندوراس والسلفادور الذين يصلون إلى الحدود الأميركية عبر المكسيك لطلب اللجوء في الولايات المتحدة بسبب خطورة الأوضاع في بلدانهم.

ودخل الإغلاق الحكومي الجزئي في أميركا يومه الثامن، اليوم السبت، دون أن تلوح له نهاية في الأفق، فيما واصل الرئيس دونالد ترامب إلقاء اللائمة على المعارضة في مأزق الميزانية.

وبدأ الإغلاق الحكومي في 22 كانون أول (ديسمبر) الجاري عندما لم يمرر مجلس النواب مشروع قانون من أجل تمويل حوالي 25 % من مؤسسات الحكومة. ويطالب ترامب بأن يتضمن مشروع القانون تخصيص مليارات الدولارات لبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وهو أحد التعهدات الرئيسية أثناء حملته الانتخابية الرئيسية.

ويقول ترامب إن الجدار ضروري من أجل السيطرة على الهجرة غير القانونية، ووقف تدفق المخدرات غير المشروعة إلى الولايات المتحدة، ووقف المتاجرين بالبشر.

وانتقد الديمقراطيون بناء الجدار المقترح باعتباره غير فعال ولأنه يمثل إهدارا للضرائب.

وتأجل انعقاد جلسات مجلسي النواب والشيوخ حتى صباح بعد غد الاثنين.