الاونروا تعارض إدراجها في قائمة مركز سيمون فيزنتال للأعمال المعادية للسامية

تل آبيب- "القدس" دوت كوم- عارضت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا " إدراجها في قائمة نهاية العام لمركز سيمون فيزنتال "لأسوأ عشرة أعمال معادية للسامية في أنحاء العالم".

ووضع المركز الوكالة في المرتبة الخامسة، حيث اتهمها باستخدام منهج دراسي "يروج لمعاداة السامية، بالإضافة إلى رفضها طباعة كلمة إسرائيل وعدم استعدادها لتدريس عن الهولوكست".

وقالت الأونروا في بيان وصلت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. ا) نسخة منه، اليوم الخميس، "إن الأونروا بصفتها وكالة أممية، تدعم وتروج بنشاط مبادئ وقيم الأمم المتحدة، بما في ذلك تعزيز حقوق الإنسان الاساسية، لذلك، نحن نعارض بشدة أي ربط للوكالة بالعنصرية بجميع أشكالها".

وجاء في المراتب الأربعة الأولى المذبحة التي وقعت في معبد يهودي في مدينة بيتسبرج الأمريكية في تشرين أول/اكتوبر الماضي والتعليقات المسيئة التي أدلى بها زعيم جماعة أمة الإسلام لويس فاراخان في مدينة ديترويت الأمريكية بشأن اليهود، ووضع الصليب المعقوف في جامعات أمريكية والأزمة المستمرة المعادية للسامية المحيطة بزعيم المعارضة في البرلمان البريطاني جيرمي كوربن وحزبه.