وزير الداخلية الاردني

القدس- "القدس" دوت كوم- زار وزير الداخلية الاردني سمير المبيضين المسجد الاقصى المبارك اليوم الثلاثاء، برفقة وفد أردني، وبحضور الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الاقصى، والقنصل الاردني في رام الله علاء العدوان، ومسؤول ومفتش الحراس في المسجد الاقصى السيد عصام الزاغة، ورئيس قسم الحراسة في المسجد السيد عبدالله ابو طالب.

واستقبل الشيخ عزام الخطيب مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك الوفد الاردني، حيث رحب بالوزير وبالوفد المرافق، ورافقهم في جولة اطلعوا خلالها على معالم المسجد الاقصى المبارك ومشاريع الإعمار الهاشمية في المسجد، كما أطلعهم على الانتهاكات الاسرائلية بحق المسجد وما تقوم به الشرطة الاسرائيلية من منع وعرقلة ادخال مواد الترميم والصيانة والمشاريع في المسجد، وكذلك وضع المسجد الاقصى بكامل مساحته البالغة ١٤٤ دونما تحت قبضة امنية عسكرية اسرائيلية.

وأكد الخطيب على الأهمية الكبيرة لوصاية ورعاية الملك عبد الله الثاني على المسجد، للحفاظ على سلامته مسجدا اسلاميا لا يقبل الشراكة ولا التقسيم.

كما زار الوزير والوفد المرافق له ضريح الشريف الحسين ابن علي بجوار المسجد الاقصى المبارك، وادى صلاة الظهر جماعة في المسجد الاقصى المبارك.

وثمن الوزير الاردني دور الاوقاف الاسلامية بالقدس وجهودها في المحافظة على المسجد الاقصى المبارك.