الأسهم اليابانية تتراجع بشدة على خلفية خسائر الأسهم الأمريكية

طوكيو- "القدس" دوت كوم- تراجعت الأسهم اليابانية بشدة خلال التعاملات الصباحية، اليوم الثلاثاء، متأثرة باستمرار نزيف خسائر الأسهم الأمريكية خلال تعاملات أمس القصيرة قبل عطلة عيد الميلاد في الولايات المتحدة اليوم.

وتراجع مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية بمقدار 1018.74 نقطة، أي بنسبة 5.05% عن مستواه يوم الجمعة الماضي إلى 19147.45 نقطة، لينخفض المؤشر إلى أقل من 20 ألف نقطة لأول مرة منذ 15 شهراً.

كانت أسواق المال اليابانية قد أغلقت أبوابها، أمس الاثنين، بسبب عطلة رسمية في اليابان. وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً صباح اليوم بمقدار 74.27 نقطة أي بنسبة 4.99% إلى 1413.92 نقطة.

شمل التراجع جميع القطاعات الاقتصادية وفي مقدمتها شركات الأجهزة الدقيقة والأدوية والمنتجات الزراعية والصيد.

وأشارت وكالة كيودو اليابانية للأنباء إلى أن مؤشر نيكي كان قد تراجع خلال التعاملات إلى أقل مستوى له منذ أبريل/نيسان 2017 عندما سجل 18872.56 نقطة. في حين كان مؤشر توبكس قد تراجع إلى أقل مستوى له منذ أن سجل 1413.59 نقطة في نوفمبر/ تشرين الثاني، 2016.

جاء التراجع الكبير للأسهم اليابانية وكذلك للعديد من الأسواق الآسيوية اليوم، رغم التحركات التي تقوم بها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتهدئة توتر الأسواق والمستثمرين، حيث أجرى وزير الخزانة الأمريكي "ستيفن مونشن" يوم الأحد الماضي سلسلة اتصالات هاتفية منفصلة مع الرؤساء التنفيذيين للمجموعات المصرفية الست الكبرى في الولايات المتحدة، بهدف التأكد من توافر السيولة النقدية المطلوبة لدى هذه البنوك.

ونقلت وكالة أنباء كيودو عن متعاملين في بورصة طوكيو للأوراق المالية القول إن لقاء "مونشن" مع مسؤولي مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي لنفس الغرض أمس الاثنين أجج مخاوف المستثمرين والمتعاملين في أسواق المال.