الرئيس يحضر قداس عيد الميلاد والمدبّر الرسولي يدعو لبقاء المسيحيين في أرضهم

بيت لحم - "القدس" دوت كوم - (الأناضول) -حضر الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء، رامي الحمد الله، قدّاس منتصف الليل (الاثنين/الثلاثاء)؛ في كنيسة المهد ببيت لحم، احتفالًا بعيد الميلاد المجيد، حسب التوقيت الغربي.

وفي كلمة له خلال القداس، دعا، المُدبّر الرسولي لطائفة اللاتين، بيير باتستا بيتسابالا، للصلاة من أجل السلام، وبقاء المسيحيين في الأرض المقدسة. وقال "نحتفل بعيد الميلاد ونعلن المحبة لله والأرض".

وشدد بيتسابالا على "تمسّك المسيحيين بالبقاء في أرضهم، وعدم هجرتها والمشاركة في آلامها وأحزانها، والسير لطريق الخلاص".

وأضاف "نريد أن نبقى ونسكن في هذه البلاد (..) بلاد السيد المسيح لا أن نهجرها، وأن بقاؤنا هنا في هذه البلاد المقدسة وفي بيت لحم ضروري، ونود أن نرى ساحاتنا وقرانا ومدننا المقدسة شيء مختلف، ونعيش بأمن وسلام بعيدًا عن القهر والظلم.

وأشاد المدبر الرسولي، بأعمال الترميم في كنيسة المهد، وقال "أظهرت جمال الكنيسة، الزمن غطى جمال الفسيفساء حتى كدنا ننسى وجودها، عادت وأعطت جمالا للكنيسة".

وأجريت أعمال ترميم هي الأولى منذ نحو 600 عام للكنيسة، كشفت عن لوحات فسيفساء على الجدار الداخلية للكنيسة.

وتقدر أعداد المسيحيين في الضفة الغربية بما فيها القدس بنحو 47 ألفًا، إضافة إلى ثلاثة آلاف في قطاع غزة، بحسب بيانات الهيئة الإسلامية المسيحية (مستقلة) لعام 2017.

وشهدت ساحة كنيسة المهد حضور مئات المسيحيين العرب والأجانب في أجواء روحانية. وحضر القداس أيضًا وزراء، ودبلوماسيون عرب وأجانب.

وتحتفل الطوائف المسيحية التي تعتمد التقويم الغربي (من بينها الكاثوليك) بعيد الميلاد يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول، بينما تحتفل الطوائف التي تعتمد التقويم الشرقي (بينها الأرثوذكس) بالعيد يوم 7 يناير/ كانون ثاني.

Midnight Christmas Mass at the Church of Nativity in Bethlehem

Midnight Christmas Mass at the Church of Nativity in Bethlehem

Midnight Christmas Mass at the Church of Nativity in Bethlehem

Midnight Christmas Mass at the Church of Nativity in Bethlehem