البرلمان العربي يطالب التشيك بعدم نقل سفارتها إلى القدس

القاهرة- "القدس" دوت كوم- طالب رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، اليوم (الإثنين) دولة التشيك بعدم نقل سفارتها في إسرائيل إلى مدينة القدس.

وذكر البرلمان، في بيان أن السلمي وجه رسائل مكتوبة إلى كل من وزير الخارجية ورئيسي مجلسي النواب والشيوخ في التشيك، طلب خلالها عدم نقل سفارة بلادهم لدى إسرائيل إلى القدس، والالتزام بقرارات الأمم المتحدة، وعدم المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم في المدينة المحتلة.

وشدد السلمي، في رسائله على "رفض البرلمان العربي التام تصريحات رئيس جمهورية التشيك ميلوش زيمان، بشأن تعهده بنقل سفارة التشيك من تل أبيب إلى مدينة القدس، وما يمثله ذلك من انتهاك للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

واعتبر تصريحات زيمان "تحولا جذريا في موقف جمهورية التشيك، التي كانت في مقدمة الدول التي اعترفت بدولة فلسطين في عام 1988".

ودعا المسؤول العربي "البرلمان التشيكي إلى الطلب من رئيس التشيك مراجعة موقفه، والعدول عن تصريحاته، ومطالبة الحكومة التشيكية بعدم نقل السفارة، وذلك بناء على العلاقات التاريخية والمصالح المشتركة بين الشعبين التشيكي والعربي".

وكان زيمان أعلن في تشرين ثاني/نوفمبر الماضي أنه يواصل جهوده الرامية لنقل سفارة بلاده من تل أبيب للقدس.