الاحتلال يفرج عن الأسير الجريح صلاح البرغوثي

رام الله - "القدس" دوت كوم - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن الأسير الجريح صلاح البرغوثي (54 عاما)، من قرية كوبر شمال غرب رام الله.

وزار رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، الأسير الجريح البرغوثي في المستشفى الاستشاري العربي برام الله.

واوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت صلاح البرغوثي بتاريخ 13 /12 /2018 بعد أن أطلقت النار على قدمه اليسرى واختطفته من القرية وهو مصاب، حيث نقلته في حينه إلى جهة مجهولة وفيما بعد تم نقله الى مستشفى (بلنسون) الإسرائيلي ليتم بتر قدمه من أسفل الركبة، بسبب الإصابة وتركه ينزف لساعات قبل تقديم الإسعافات له.

وأصيب البرغوثي، حينما توجه برفقة المئات من أهالي القرية نحو منزل أبو عاصف لمؤازرة العائلة عقب الإعلان عن استشهاد نجله صالح، وفي الطريق تفاجأ المواطنون بقوات خاصة من جنود الاحتلال تترجل من شاحنات مدنية، وتطلق النار عشوائيا حيث أصيب صلاح حينها بقدمه.