البيت الأبيض يحذر : الإغلاق الجزئي للحكومة قد يمتد إلى العام المقبل

واشنطن - "القدس" دوت كوم - حذّر مدير الموازنة في البيت الأبيض، ميك مالفاني، اليوم الأحد، من أن الإغلاق الجزئي للحكومة الذي يشلّ واشنطن قد يمتد إلى العام المقبل وولاية الكونغرس الجديد.

وقال مالفاني لشبكة (فوكس نيوز) الإخبارية الأميركية "إنه من الوارد جدا أن يستمر هذا الإغلاق إلى ما بعد الثامن والعشرين (من كانون الأول/ديسمبر الحالي) وحتى ولاية الكونغرس الجديد".

ويأتي الإغلاق الجزئي للإدارة الاميركية بسبب استمرار الخلاف بين الكونغرس والرئيس دونالد ترامب حول تخصيص أموال لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وهذا الإغلاق الجزئي هو الثالث هذا العام علما بأن الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس الأميركي لا يزال يتمتّع بالغالبية في مجلسي الشيوخ والنواب. لكن اعتبارا من 3 كانون الثاني (يناير) المقبل ستنتقل الغالبية في مجلس النواب إلى الحزب الديموقراطي.

ويبدو التوصل لاتفاق حول الموازنة لإنهاء الإغلاق الذي أجبر وكالات حكومية عدة على وقف العمل منذ الساعة 00:01 (05:01 ت غ) أمس السبت، بعيد المنال بعدما أرجأ مجلس الشيوخ الأميركي أمس السبت إلى ما بعد عيد الميلاد المفاوضات الرامية لإقرار قانون للانفاق الفدرالي.

وكان ترامب الذي ألغى عطلة مقرّرة في فلوريدا من أجل متابعة المفاوضات في واشنطن أصرّ على تخصيص 5 مليارات دولار لبناء جدار عند الحدود مع المكسيك بهدف منع الهجرة غير الشرعية، وهو ما يرفضه الديموقراطيون الذين يعارضون بشدة هذا المطلب.

وفي غياب أي اتفاق فإن عشرات الادارات وجدت نفسها بدون تمويل منتصف ليل الجمعة-السبت وأغلقت بالتالي أبوابها.

وقال مالفاني لـ (فوكس نيوز): "هذا ما تكون عليه واشنطن عندما يكون لدينا رئيس يرفض المساومة".