"القوى" تدعو لمواجهة قرارات الاحتلال المتعلقة بمحاربة الـ BDS

رام الله- "القدس" دوت كوم- دعت القوى الوطنية الاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، الى الاعتصام على طريق الجلزون بالقرب من بوابة الاحتلال الحديدية رفضا لسياسة الاغلاق والعقوبات الجماعية الاثنين 24/12 الساعة الثانية عشرة ظهرا .

كما ونادت القوى في بيان لها، اليوم السبت، بالاحتشاد والاعتصام امام ممثلية استراليا في مدينة البيرة، يوم الاربعاء 26/12الساعة الثانية عشرة ظهرا، رفضا للاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

ودعت اعتبار الجمعة يوم للتصعيد الميداني على جميع نقاط الاحتكاك والتماس مع الاحتلال في كل من: جبل الريسان، والمغير، وبعلين، ونعلين، وعند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وكافة المواقع، تأكيدا على حق شعبنا، في مواصلة كفاحه الوطني رفضا لسياسة الاعدامات والقتل.

وطالب القوى الجماهير الى المشاركة في ايقاد الشعلة بمناسبة انطلاقة الثورة الفلسطينية، مترحمة على روح الشهيد الراحل ياسر عرفات، وارواح شهداء شعبنا.

واستنكرت القوى قرار الاحتلال مصادرة مئات الدونمات من اراضي ام صفا، داعية لأوسع اسناد لأهلنا هناك ورفض سياسات الاحتلال العنصرية.

واكدت القوى رفضها لقانون ما يسمى ابعاد عائلات الاسرى ممن نفذوا عمليات فدائية وخطورة هذا القانون العنصري الذي يضاف لقوانين الاحتلال الفاشية بحق شعبنا

تدعو القوى لمواجهة قرارات الاحتلال المتعلقة بمحاربة حركة مقاطعة اسرائيل"ـ BD"، وتخصيص ملايين الدولارات ضمن حملتها المسعورة لمواجهة حملات المقاطعة .

وتوجهت القوى بالتهنئة لأبناء شعبنا الذين يحتفلون بالأعياد الغربية والشرقية وراس السنة الميلادية.