اسرائيل تدرس تداعيات انسحاب القوات الاميركية من سوريا

رام الله- "القدس" دوت موم-اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاربعاء ان اسرائيل، التي أبلغتها الولايات المتحدة مسبقا، ستدرس تداعيات قرار الانسحاب الاميركي من سوريا، لكنها "تعرف كيف تدافع عن نفسها" ضد تهديدات محتملة.

وقال نتنياهو في بيان أصدره مكتبه "سنقوم بدراسة برنامجهم الزمني وكيفية تنفيذه وتداعيات ذلك بالنسبة لنا. ولكن في اي حال سنكون قادرين على حماية أمن اسرائيل والدفاع عن أنفسنا".

واعلن الرئيس دونالد ترامب الاربعاء عزمه على سحب كل القوات الاميركية المنتشرة في سوريا معتبرا ان الهدف الرئيسي القاضي بهزيمة تنظيم الدولة الاسلامية قد تحقق.

وشنت اسرائيل عشرات الضربات في سوريا منذ اندلاع الحرب فيها العام 2011.

ويحذر مراقبون من ان انسحابا اميركيا متسرعا من سوريا من شأنه ان يخلي الساحة لروسيا وايران الداعمتين للرئيس السوري بشار الاسد.

واورد نتنياهو انه تشاور الاثنين مع ترامب والثلاثاء مع وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو.

واضاف "ابلغتني الادارة الاميركية ان الرئيس يعتزم سحب القوات من سوريا موضحة ان لدى (الاميركيين) وسائل اخرى لممارسة نفوذهم في هذه المنطقة".