"الإسلامي العربي" يختتم برنامجاً تدريبياً لطلبة "خضوري"

طولكرم - "القدس" دوت كوم - في إطار جهوده لدعم ومساندة القطاع التعليمي في فلسطين وضمن المسؤولية الاجتماعية التي ينتهجها البنك لخدمة المجتمع الفلسطيني، اختتم البنك الاسلامي العربي برنامجاً تدريبياً في مقر جامعة فلسطين التقنية خضوري في طولكرم تحت عنوان: " الرواد في الصيرفة الاسلامية " لمجموعة من طلبة كلية الاقتصاد والعلوم الادارية ، بهدف مساعدة هؤلاء الطلبة وتأهيلهم للانخراط في سوق العمل وخاصة الصيرفة الاسلامية .

وقد قامت دائرة التدريب في البنك الاسلامي العربي بتنفيذ البرنامج بالتعاون مع مركز الريادة للعلوم المحاسبية في جامعة فلسطين التقنية، وكانت مدة البرنامج 36 ساعة تدريبية موزعة على 6 لقاءات، حيث احتوى على عدة مواضيع في العمل المصرفي والصيرفة الاسلامية والمهارات السلوكية. وحضر حفل تخريج المشاركين كل من : د. أحمد شويكة عميد الكلية و د. محمد سليمي مسؤول مركز الريادة للعلوم المحاسبية ، فيما مثل البنك راتب عطياني مدير دائرة الموارد البشرية والتدريب وأحمد أبو عايشة مدير فرع طولكرم وعضو هيئة الفتوى د. أنس المصري.

وخلال التكريم أكد د. أحمد شويكة أن تنفيذ البرنامج يساهم في رفع قدرات الطلبة ومهاراتهم ومعارفهم فيما يتعلق بالمصارف الإسلامية وآليات عملها، كما أشاد بالتعاون الكبير مع البنك الاسلامي العربي وان هذا البرنامج هو باكورة عمل مشترك بين الطرفين.

ومن جانبه أكد المدير العام الاستاذ هاني ناصر على أهمية الدورات التدريبية التي يعقدها البنك كجزء من رؤية البنك ورسالته اتجاه المجتمع وشدد على أهمية تدريب الشباب كونهم صناع المستقبل وأمل الغد وأن تهيئة الشباب وتجهيزهم لسوق العمل وتحضيرهم ليكونوا من صانعي القرار والمؤثرين لهو واجب على البنك تجاه المجتمع، وأشاد بجهود الطاقم الإداري لجامعة خضوري وترحيبه بالدورات التدريبية لطلابه والتعاون مع البنك في تسهيل الوصول للطلبة والتواصل معهم.

وتحدث عطياني عن مدى أهمية عقد مثل هذه الدورات لطلاب الجامعات، في ظل الاهتمام الكبير الذي يوليه البنك للجامعات التي تشكل صفوة المجتمع وتخرّج الكوادر المتعلمة للنهوض بالوطن. وبين ان البرنامج يأتي في اطار المسؤولية الاجتماعية للبنك لجسر الهوة لطلبة الجامعات بين التعليم الاكاديمي وسوق العمل من خلال تزويدهم بالمعلومات والخبرات والتدريب الذي يساهم في اعدادهم للانخراط في سوق العمل بعد تخرجهم مشيداً بدور جامعة فلسطين التقنية خضوري في تخريج الكفاءات العلمية والحصول على افضل الفرص التعليمية والتدريبية لطلابها وسعيها الدائم لتطويرهم وتأهيلهم.