الرئيس المكسيكي يخفض راتبه بمقدار الثلث في إطار التقشف الحكومي

بوجوتا - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - أعلن الرئيس المكسيكي "أندريس مانويل لوبيز أوبرادور" خفض أول راتب له بمقدار الثلث تقريبا كجزء من تقشف الحكومة.

وقال الرئيس في مؤتمر صحفي اليوم إنه كان مقررا حصوله على 76160 بيزو مكسيكي (3800 دولار) كراتب عن أول أسبوعين له في منصبه، لكنه رد إلى الخزانة العامة 22313 بيزو.

وأضاف أن راتبه سيظل عند هذا المستوى الجديد، داعيا المسؤولين الآخرين إلى حذو حذوه.

كما أرسل الرئيس اليساري الطائرة الرئاسية إلى الولايات المتحدة لعرضها للبيع واستخدام الطيران التجاري في تنقلاته.

كان "لوبيز أوبرادور" الذي تولى منصبه في أول كانون أول/ديسمبر الحالي، قد خاض الانتخابات الرئاسية متعهدا بخفض الإنفاق الحكومي ومساعدة الفقراء.