الشاباك يحذر من عواقب طرد عائلات منفذي العمليات

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - حذّر نداف أرغمان رئيس جهاز "الشاباك" الإسرائيلي اليوم الاثنين، من العواقب الأمنية والضرر الذي سيلحق بالإسرائيليين في حال تم إقرار قانون طرد عائلات منفذي العمليات.

وأقرّت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، قانون طرد عائلات منفذي العمليات الليلة الماضية، وسينقل إلى الكنيست قريبًا لإقراره بقراءاته المختلفة، رغم معارضة رئيس الأركان غادي آيزنكوت، والمستشار القانوني للحكومة أفيحاي ماندلبليت.

وبحسب موقع صحيفة هآرتس، فإن القانون لن يحقق هدفه بل سيضر بالوضع الأمني ويفاقمه، على عكس ما يتم مناقشته في الغرف المغلقة حول القانون.

ووفقا للموقع، فإن أرغمان حذّر خلال اجتماع الكابنيت الليلة الماضية من هذه الخطوة وسلبياتها.

وأشار الموقع إلى أن الاجتماع شهد عاصفة تضمنت سجالًا كلاميًا حادًا بين أرغمان وبعض الوزراء خاصةً نفتالي بينيت وإيليت شاكيد من حزب البيت اليهودي.