إخلاء مدرستين بعد اعتداءات للمستوطنين في بورين واللبن الشرقية

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان كتوت- اندلعت اليوم مواجهات عنيفة في بلدة بورين جنوب نابلس بعد قيام مستوطنين مسلحين بمهاجمة مدرسة البلدة.

وأفادت مصادر محلية أن مستوطنين مسلحين هاجموا مدرسة بورين الثانوية والمنازل المجاورة، وتصدى لهم المواطنون ودارت بينهم مواجهات، قبل أن تقتحم قوات الاحتلال المنطقة، وسط إطلاق الرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وقال رئيس مجلس قروي بورين يحيى قادوس أن عددا من المستوطنين المسلحين أطلقوا النار باتجاه المدرسة الثانوية، ولم تقع إصابات في صفوف المواطنين، وقد اضطرت إدارة المدرسة لإخلائها بالكامل حفاظا على سلامة الطلبة.

وأضاف أن قوات الاحتلال داهمت المدرسة وهددت مدير المدرسة بإغلاق المدرسة حتى إشعار آخر، بدعوى قيام الطلبة برشق مركبات المستوطنين بالحجارة.

وأغلقت قوات الاحتلال ظهر امس مدخل بلدة اللبن الشرقية جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محلية أن عدة دوريات ووصلت إلى مفترق اللبّن الشرقية على الطريق بين نابلس ورام الله، وأغلقته في وجه المواطنين.

وقام الأهالي بإخلاء طالبات مدرسة اللبن الثانوية وتأمين خروجهن من البوابة الخلفية، حفاظا على سلامتهن، بعد قيام مستوطن بإطلاق النار من سلاحه أمام المدرسة.