مخاوف إسرائيلية من هجوم جديد على يد خلية رام الله

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - يخشى الجيش الإسرائيلي والأجهزة الأمنية الاسرائيلية، من أن تنفذ الخلية التي نفذت عمليتي (عوفرا) و(جفعات آساف)، هجوما جديدا.

ووفقا لقناة (ريشت كان) العبرية، فإن التقييم الأمني يشير إلى أن تلك الخلية بحوزتها السلاح الذي نفذت فيه عملية (عوفرا) وعملية (جفعات آساف)، إلى جانب السلاح الذي تم الاستيلاء عليه من الجندي الإسرائيلي القتيل في (جفعات آساف).

ورجحت المصادر العسكرية أن هذه الخلية يمكنها تنفيذ عملية هجومية ثالثة، مشيرةً إلى أنه صدرت تعليمات لقوات الجيش العاملة في الضفة الغربية بالحذر الشديد والتنبه لأي هجمات جديدة.