موسكو تريد "حوارا حقيقيا" مع واشنطن حول معاهدة الأسلحة النووية

موسكو- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -أعربت روسيا السبت عن استعدادها ل "حوار مفتوح وحقيقي" مع الولايات المتحدة في شأن معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى التي ترقى الى أيام الحرب الباردة، وترغب واشنطن في الانسحاب منها.

وتقول موسكو ان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بعث بمذكرة الى نظيره الأميركي جيم ماتيس تدعو الى هذا الحوار، لكنه لم يتلق ردا رسميا.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية في بيان Hن "كل ذلك يشهد على تحفظ الولايات المتحدة عن حوار عقلاني ومهني مع روسيا من اجل حل المشاكل الملحة للأمن الاقليمي والدولي".

ووجهت الولايات المتحدة في بداية كانون الأول/ديسمبر انذارا الى روسيا أمهلتها فيه 60 يوما للإمتثال لمعاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى الموقعة في 1987، وإلا فستنسحب منها.

ويتهم حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة موسكو بانتهاك معاهدة الاسلحة النووية المتوسطة المدى من خلال تطوير منظومة صواريخ جديدة، الا أن روسيا ردت هذه الاتهامات معتبرة ان "لا أساس لها من الصحة".

وألغت معاهدة الاسلحة النووية المتوسطة المدى التي وقعها الرئيس الاميركي الراحل رونالد ريغان والزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشيف، استخدام مجموعة كاملة من الصواريخ يراوح مداها من 500 و5500 كلم.