إصابة أربعة عسكريين في اشتباك مع مسلحين هاجموا دورية ومركزين للجيش في شرق لبنان

بيروت- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أصيب أربعة عسكريين بجروح في اشتباك مع مسلحين هاجموا دورية ومركزين تابعين للجيش اللبناني في منطقة البقاع بشرق البلاد، حسب بيان رسمي.

وقالت قيادة الجيش اللبناني في بيان أصدرته فجر اليوم (الخميس) إن "دورية تابعة للجيش تعرضت لإطلاق نار كثيف من قبل مسلحين في محيط حي الشراونة في مدينة بعلبك في منطقة البقاع بشرق لبنان".

وتزامن الهجوم على الدورية مع تعرض مركزين، أحدهما في حي الشراونة والآخر في بلدة القصر في منطقة الهرمل لإطلاق نار مماثل، حسب البيان.

وتابع "أن الجيش رد على مصادر النيران، ونتج عن الاشتباك إصابة 4 عسكريين بجروح، إصابة أحدهم حرجة".

ولم يشر البيان إلى خسائر المسلحين.

وإثر الهجوم عزز الجيش قواته في المنطقة لضبط الوضع، فيما تجري ملاحقة المهاجمين لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص.

ويقوم الجيش اللبناني منذ الصيف الماضي بشن حملة على تجار المخدرات والسلاح وعصابات سرقة السيارات والخطف مقابل فدية في منطقة البقاع لتوقيفهم، حيث يتوارى معظم المطلوبين في مرتفعات المنطقة الوعرة.

وتمكن الجيش وقوى الأمن من توقيف عدد من هذه العصابات، التي يحتمي بعضها خلف غطاء عشائري توفره طبيعة عادات وتقاليد العائلات الكبيرة في المنطقة.