البرلمان العربي يدين الدعوات الإسرائيلية لاستهداف الرئيس عباس

القاهرة - "القدس" دوت كوم - أدان البرلمان العربي بشدة اليوم الخميس، الدعوات الإسرائيلية التي تستهدف حياة الرئيس محمود عباس، ووصفها بـ "الإرهابية".

وقال رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي، في بيان اليوم، "تابع البرلمان بقلق شديد الدعوات التي صدرت من منظمات وجماعات صهيونية إرهابية داخل دولة الاحتلال الإسرائيلي التي تطالب جيش الاحتلال بتصفية الرئيس محمود عباس بسبب ثباته وتصديه لكافة محاولات المساس بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في العودة وحقه في إقامة دولته المستقلة وتمسكه بالقدس عاصمة لدولة فلسطين".

وعبر السلمي عن إدانة واستنكار البرلمان العربي الشديدة لهذه الدعوات الإرهابية، محذرا من النتائج الكارثية لها ولكافة الدعوات التحريضية.

وحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن تبعات هذه الدعوات التي تستهدف المساس بحياة الرئيس الفلسطيني.

وطالب رئيس البرلمان العربي، المجتمع الدولي وخاصة الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية بإدانة هذه الدعوات التحريضية الإرهابية ضد الرئيس عباس.

كما طالب بالتدخل الفوري والعاجل وتحمل المسئولية القانونية للتصدي للجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، وتنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن حماية الشعب الفلسطيني في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعا إلى العمل على إجبار قوة الاحتلال الغاشمة على تطبيق قرارات الشرعية الدولية، واحترام ميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية بشأن القضية الفلسطينية، وإنهاء احتلال الأراضي العربية، وإعلان دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة على حدود العام 1967 وعاصمتها مدينة القدس.