يديعوت: صالح البرغوثي .. والده وعمه أسيرين محررين نفذا عمليات سابقا

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، اليوم الخميس، إن صالح البرغوثي الذي اغتيل الليلة الماضية في رام الله على يد قوة إسرائيلية خاصة، هو أحد نشطاء حماس، ووالده "عمر صالح" قيادي في الحركة وأسير محرر.

وبحسب الصحيفة، فإن عمر البرغوثي في الستينات من عمره، أفرج عنه في صفقة الأسرى "جبريل" عام 1985، بعد أن اعتقل عام 1978 لمشاركته في قتل إسرائيلي. مشيرةً إلى أنه منذ أن أفرج عنه اعتقل مرات عدة وكان يفرج عنه بعد فترات من الاعتقال.

ووفقاً للصحيفة، فإن الأسير نائل البرغوثي أكبر الأسرى وأقدمهم هو عم الشهيد، كما أنه شارك في عملية قتل إسرائيلي عام 1978 مع شقيقه عمر وكان حينها في حركة فتح، وبعدها في حماس ليصبح أحد رموزها وزعيمها داخل السجون.

وأشارت إلى أن نائل البرغوثي أفرج عنه في صفقة شاليطـ قبل أن يعاد اعتقاله مرة أخرى بعد ثلاث سنوات بتهمة انتهاك شروط الإفراج عنه، مشيرةً إلى أنه تم إعادة تنفيذ الحكم الصادر بحقه بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وقالت الصحيفة، إن عائلة البرغوثي توصف بـ "سلالة الإرهاب" وأن غالبية أفرادها ينتمون لحماس.