40 مليون يورو من المانيا لدعم تطوير البلديات

رام الله- "القدس" دوت كوم- وقعت الحكومة الألمانية ووزارة الحكم المحلي في السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء اتفاقية بقيمة 40 مليون يورو، لصالح المرحلة الثالثة من برنامج لتطوير البلديات الفلسطينية.

وصُمم برنامج تطوير البلديات بتوجيه الحكومة الفلسطينية، وهو برنامج ريادي للإصلاح والتنمية، وقد تم تنفيذ المرحلة الأولى والثانية منه عبر صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية.

ووقع الاتفاقية وزير الحكم المحلي الفلسطيني، رئيس إدارة صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية حسين الأعرج، وممثلة بنك التنمية الألماني، وذلك في مقر الصندوق في مدينة رام الله، حسب بيان صدر عن الصندوق.

وتأتي الاتفاقية تنفيذا لمذكرة تفاهم وقعتها الحكومة الفلسطينية مع المانحين الدوليين لتجنيد الدعم للصندوق.

ونقل البيان عن الأعرج قوله، إن برنامج تطوير البلديات يعد أحد أهم البرامج المتاحة التي تعمل على ترجمة قوانين الحكومة واستراتيجياتها من خلال إيجاد آلية دعم مالي صلبة لدعم البلديات.

وأضاف أن البرنامج يهدف إلى تعزيز القدرات المؤسساتية لبلديات الضفة الغربية وقطاع غزة في سبيل تقديم خدمات أكثر استدامة وبمسؤولية.

وأشار الأعرج إلى أن البرنامج يستهدف جميع البلديات البالغ عددها 144 بلدية، ويوفر لها مجموعة من المنح والمخصصات السنوية القائمة على الأداء للمشاريع الفرعية ذات الأولوية لتحسين التمويل والتخطيط في البلديات.

بدوره، قال ممثل ألمانيا لدى السلطة الفلسطينية كريستيان كلاجس، إن تحسين البنى التحتية والخدمات هي المفتاح نحو تحسين حياة المواطنين.

وأضاف كلاجس أن بلاده قدمت ما يقارب 118 مليون يورو من خلال وكالات التنمية الألمانية في خضم دعم برامج الصندوق.

وتوقع كلاجس أن يعزز التعاون الجديد من قدرة هيئات الحكم المحلي على تزويد السكان الفلسطينيين بالخدمات الأساسية الضرورية بطريقة شفافة ومسؤولة.

ويمول المرحلة الثالثة من البرنامج، الحكومة الفلسطينية، والوكالة الفرنسية للتنمية، والحكومة الدنماركية، والبنك الدولي، والتعاون الألماني (البنك الألماني للتنمية والوكالة الألمانية للدعم الفني)، والوكالة السويسرية للتنمية، واتحاد البلديات الهولندية، والاتحاد الأوروبي بقيمة إجمالية بلغت 116 مليون يورو.