الحكومة البريطانية تؤكد على معارضتها للقرار الاسرائيلي بهدم الخان الاحمر

القدس – "القدس" دوت كوم- زكي ابو الحلاوة - زار المتحدث الرسمي باسم الحكومة البريطانية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا ادوين صامويل بزيارة تجمع الخان الأحمر شرق القدس ، المهدد بالهدم وتشريد سكانه.

وكان في استقبال الوفد البريطاني عيد خميس رئيس مجلس قروي الخان الاحمر الذي اطلع الوفد على اخر التطورات في التجمع على ضوء تهديد رئيس الوزراء الاسرائيلي بهدم التجمع قريبا جدا.

وتفقد الوفد مدرسة الخان الاحمر المهددة بالهدم حيث يدرس فيها حوالي 300 طالب وطالبة من الصف الاول حتى التاسع.

وقال المتحدث البريطاني صامويل لـ "القدس " في نهاية زيارته لتجمع الخان الاحمر: شخصيا عندي قصة طويلة مع البداوة بشكل عام كون بريطانيا لديها تاريخ طويل مشترك مع البداوة خاصة في الحملة ضد العثمانين في الحرب العالمية الاولى، مؤكدا ان هناك علاقة تاريخية خاصة مع القبيلة التي تسكن هنا في الخان الاحمر.

واشار انه على المستوى السياسي فان الحكومة البريطانية قلقة بشكل كبير من النوايا الواضحة من قبل الحكومة الاسرائيلية لاخلاء وهدم القرية البدوية لانها بالنسبة لبريطانيا تشكل رمزا لحل الدولتين.

وقال نحن كحكومة بريطانيا نتعاطف مع اهالي تجمع الخان الاحمر الذين يسكنون في المنطقة منذ وقت طويل، هم يمثلون حس التعايش والانسجام،و هذا يشكل رؤية بريطانية لمستقبل الدولتين المستقلتين من جهة دولة اسرائيل الى جانب الدولة الفلسطينية المستقبلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة خارج حدود الرابع من حزيران عام 1967.

واكد المتحدث البريطاني صامويل، ان حكومته تستغل كل فرصة للتعبير عن معارضتها للقرار الاسرائيلي بهدم الخان الاحمر ونقل ذلك الى المستوى السياسي الاسرائيلي موضحا ان رئيسة الحكومة البريطانية كانت قد اوضحت موقفها بشكل واضح حول هذه القضية وكذلك وزير الخارجية البريطاني وقال اننا نستخدم كل المنتديات لنعبر عن قلقنا ومعارضتنا لقرار الهدم.

من جانبه رحب رئيس مجلس قروي الخان الاحمر بالوفد البريطاني مثمنا وقوف وتضامن الشعب والحكومة البريطانية مع اهالي الخان الاحمر مشيرا الى ان مسالة القرية نوقشت عام 2011 في البرلمان البريطاني وزار 37 عضو برلمان بريطاني القرية خلال السنوات الماضية ، كما زار وزير خارجية بريطانيا السابق وليم هيغ عام 2013 الخان الاحمر،" وكان لي الشرف بزيارة البرلمان البريطاني وعدة جامعات بريطانية لاطلاعهم على قضية تجمع الخان الاحمر، واشكر كل الشعب البريطاني وحكومته على تضامنهم ومؤازرتهم لنا واطلب منهم بالمزيد للحفاظ على هذا التجمع وسكانه".