فيديو جديد: الشهيد حبالي قُتل برصاصة في الظهر دون أن يشكّل خطرًا على الجنود

رام الله - "القدس" دوت كوم - أظهرت مقاطع فيديو نشرتها منظمة بتسليم اليسارية الإسرائيلية، أن الشاب محمد حبالي (23 عامًا) الذي قتله جيش الاحتلال في طولكرم الأسبوع الماضي، قد أصيب بطلق ناري في ظهره دون أن يشكّل أي خطر على الجنود.

ووفقًا لصحيفة هآرتس العبرية، فإن حبالي أصيب في منطقة لم تشهد أي أحداث أمنية، وهو ما ينفي رواية الجيش حينها بأنه قتل بعد أن ألقى عشرات الفلسطينيين الحجارة على قوات الجيش.

ورفضت بتسيلم مزاعم الجيش قائلة إنه بينما كانت هناك مواجهات في المدينة، لم يكن هذا هو الحال في مكان إطلاق النار.

ويظهر من المقاطع المصورة التي التقطت بواسطة 4 كاميرات مراقبة ومن زوايا مختلفة، أن نحو 10 من الشبان يتجمعون على جانب الطريق ويتقدم الجنود نحوهم دون أن يشكّلوا أي خطر، أو وجود أي تظاهرة في المكان أو أي مواجهات.

ويبيّن الفيديو أن الشاب محمد حبالي وهو يسير على الطريق مستعينًا بعصا، حيث يشاهد وهو يبتعد عن الجنود قبل أن يظهر في مقطع آخر وهو يسقط حينما كان يدير ظهره للجنود.

وردًا على تلك المقاطع، قال ناطق باسم الجيش إنه تم فتح تحقيق من قبل الشرطة العسكرية في الحادثة.