فيديو وصور | جيش الاحتلال يقتحم مقرّ وكالة الأنباء الفلسطينية برام الله

رام الله - "القدس" دوت كوم - اقتحم جنود الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الاثنين، مقرّ وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" في حيّ المصايف بمدينة البيرة، ومنعت الصحفيين والعاملين من مغادرة المكان، واستهدفت مصوري الوكالة بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ما أسفر عن إصابة الموظفين بحالات اختناق.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إنّ تلك القوات "دققت في هويات الموظفين المتواجدين في مكاتبهم ومنعتهم من مغادرتها، واعتدت على مصور بالدفع والألفاظ النابية واستولت على تسجيلات فيديو كاميرات المراقبة للفترة الممتدة منذ مساء أمس حتى مساء اليوم".

واستنكر المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف الاقتحام الإسرائيلي واعتبر ذلك "جريمة تضاف إلى سجل جرائم الاحتلال بحق الإعلام الفلسطيني".

ونددت وزارة الإعلام بالحادثة وطالبت مجلس الأمن الدولي بتنفيذ قراره (2222) الخاص بتوفير الحماية للصحافيين، وضمان منع إفلات المعتدين عليهم من العقاب.

واسنكرت نقابة الصحفيين اقتحام جنود جيش الاحتلال لمقر "وفا"، واعتبرته جريمة جديدة بحق الإعلام الفلسطيني وانتهاك فاضح وسافر قام به جيش الاحتلال بحق كل الإعلام الفلسطيني في إطار مسلسل متواصل من الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية ضد وسائل الإعلام الفلسطيني والصحفيين الفلسطينيين.

وأضافت النقابة في بيانها أنها ستتابع بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب هذا الاعتداء الخطير مع كل الجهات والمنظمات الدولية من أجل إدانة هذه الجريمة ومحاسبة مرتكبيها وفق القوانين الدولية.

40_16_17_10_12_20185

13_21_17_10_12_20183

40_16_17_10_12_20184

40_16_17_10_12_20181

40_16_17_10_12_20182

40_16_17_10_12_20183

وفي وقت سابق نددت نقابة الصحافيين الفلسطينيين باعتقال إسرائيل الصحفيين حسين شجاعية وسامح مناصرة، وقالت إن ذلك يندرج في إطار الاعتداءات المتواصلة على الصحفيين، وجولة أخرى من جولات حرب الاحتلال على حرية الكلمة ومحاولة لطمس جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

من جهته، استنكر اتحاد المصورين العرب، فرع فلسطين، اقتحام الاحتلال لمقر (وفا). وقال في بيان له إن هذا الاعتداء يعتبر جريمة بحق الإعلام الفلسطيني.

وقال رئيس اتحاد المصورين العرب فرع فلسطين عوض عوض، إن اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمقر "وفا" يعيدنا إلى الوراء، حيث تم قصف مقرّات تلفزيون فلسطين في غزة ورام الله، وقصف أبراج الإذاعة في شارع الإرسال برام الله، بداية اجتياح الاحتلال للضفة الغربية.

وأكد عوض أنه يجب على الاتحادين العربي والدولي لجم الاحتلال الإسرائيلي برفع قضايا ضده في المحاكم الجنائية لوقف اعتداءاته المستمرة على الصحفيين الفلسطينيين.